• English
  • Español
  • Русский
  • 中文
  • العربية
اختر صفحة

علاج الكلي بالخلايا الجذعية – أمراض الكلى

علاج الكلي بالخلايا الجذعية – أمراض الكلى

الفشل الكلوي المزمن (CRF) هو عملية غير قابلة للعكس التدريجي الذي ينتج عنه تلف باللحمية المتوسطية للكلى مع مجموعة متنوعة من الأسباب. وتتمثل الأعراض الرئيسية في الاحتفاظ بالسموم اليوريمي ، وعدم توازن السوائل والكهارل، وفقر الدم الكلوي ، والاضطراب في عملية الأيض (الاستقلاب) الخاصة بالكالسيوم والفوسفات.

في الوقت الحاضر ، العلاج التقليدي الأساسي المتاح لعلاج هذه الحالة هو غسيل الكلى الذي ينظم فقط حجم الدم والحلقات الصغيرة وتخليص السموم، ولكنه لا يقوم بعملية استصلاح الطرح الأيضي أوالاستقلابي، تخليق الجلوتاثيون ، إنزيمات الجذور الحرة ، التكوُّن الجلدي ، وعملية الأيض الهدمي للببتيد و هرمون النمو، وكذلك إنتاج السيتوكينات المتعددة.

وهذه العمليات هامة للالتهابات والمناعة وكذلك زرع الأعضاء، وسوف يكون لها مضاعفات مختلفة، مثل نقص المانحين والآثار الجانبية للعوامل المثبطة للمناعة.

ُعد العلاج بالخلايا الجذعية الكُلية خيار بديل متوفر الآن مع المركز الطبي StemCells21. فالخلايا الجذعية تمتاز بخصائص تضاعف قوية للغاية وكفاءة عالية في التفْريق (في التشخيص) أو التَمايُز (للنسج وللخلايا) إلى جانب تأثير النَظيرُ الصَّمَّاوِيّ والتكوُّن الوعائي الجديد الذي يُظهِر إمكانيات تطبيق رائعة على إصلاح ما أتلفه مرض الكلى.

stem cell treatment kidney, kidney stem cell therapy, renal failure stem cell therapy, kidney disease treatment,
الخلايا المتوسطة تحتوي على لدونة قوية جدًا ، ويمكنها أن تتحول إلى أنواع مختلفة من خلايا الأنسجة ، بالإضافة إلى أنها تؤدي أيضًا إلى تحفيز إعادة الأنسجة في حالات الإصابات الكلوية. يمكن لخلايا اللحمة المتوسطة أن تنتقل إلى خلايا كلوية بشكل تبادلي وتلعب دورًا مهمًا في الاصلاح والاستعادة الذاتية وكذلك تجديد النيفرون في حالات ما بعد الإصابة بأمراض الكلى.

تحسن الخلايا المتوسطية الجذعية (MSCs) النتائج النسيجية والوظيفية في مختلف نظم حالات الفشل الكلوي المزمن (CRF) . بالإضافة إلى ذلك، تستطيع الخلايا المتوسطية الجذعية (MSCs) إعادة برمجة خلايا الكلى عن طريق الدمج والتمايز ، وتعديل زرع الكلى الجديد في حالات الفشل الكلوي المزمن (CRF).

علاج الكلي بالخلايا الجذعية

اجعل حياتك أحسن وأطل في عمرك

مرض الكلى المزمن (CKD) هو سبب رئيسي لمرض والوفاة. وتقدر النسبة المئوية لتأثير ذلك على عدد البشر البالغين بحوالي 11 ٪ . وقد يتطور المرض لينتهي بمرحلة الفشل الكلوي الذي لا يوجد له علاج ويتطلب زراعة كلى بديلة. ويمكن للعديد من العوامل والظروف المختلفة أن تؤدي إلى الإصابة بمرض الكلى المزمن (CKD). ويشمل ذلك ارتفاع ضغط الدم والسكري والتهاب كبيبات الكلى ومرض الكلى المتعدد الكيسات ومرض الذئبة.

وتشمل الأعراض الرئيسية للمرض فقان الشهية، والتعب، وعدم التركيز، واحتباس السوائل (الاستسقاء)، وجفاف وحكة الجلد. وعندما يتم القضاء على الأسباب الأساسية للمرض وتقديم العلاج المبكر قد يمنع تطور المرض.

يمكن أن يساعد العلاج بالخلايا الجذعية في استعادة المناطق الأخرى من الجسم التي يصيبها مرض الكلى.

Share StemCells21